يشغل الأستاذ الدكتور محمود شريف بسيوني منصب استاذ فخري في القانون في جامعة دي بول حيث كان يدرس منذ عام 1964 حتى عام 2009.

لقد كان عضوا مؤسسا ومن ثم شغل منصب الرئيس والرئيس الفخري لمعهد القانون الدولي لحقوق الإنسان في جامعة دي بول.

في عام 1972 كان من أحد مؤسسي المعهد الدولي للدراسات العليا في العلوم الجنائية (ISISC) الواقعة في مدينة سيراكوزا في ايطاليا حيث شغل منصب عميد منذ عام 1974 حتى عام 1988 وبعد ذلك أصبح رئيسا للمعهد الدولي وما زال يشغل هذا المنصب حتى الآن.

لقد خدم بروفيسور بسيوني تحت اسم الأمين العام لرابطة الحقوق الدولية للقانون الجنائي منذ عام 1974 حتى عام 1998 ومن ثم أصبح رئيسا وهو يشغل هذا المنصب أيضا حتى الآن.

لقد تم تعيين البروفيسور بسيوني في 22 منصبا مختلفا في الأمم المتحدة منذ عام 1975 بما في ذلك رئيس لجنة مجلس الأمن في الأمم المتحدة للتحقيق في جرائم الحرب في يوغوسلافيا سابقا، ورئيس لجنة التحقيق في ليبيا، والخبير المستقل المعني بحقوق الإنسان في أفغانستان.

أيضا شغل منصب رئيس اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، مدير مشروع التحقيق في جرائم الحرب في العراق، وشغل منصب المستشار لوزارة الخارجية الأمريكية في عدة مهام.

حصل على العديد من شهادات التميز، الجوائز، الميداليات بما في ذلك  تم ترشيحه لجائزة نوبل للسلام في عام 1999.

حصل على 9 مناصب فخرية من قبل مؤسسات مرموقة عالميا وقد قام بتأليف 24 كتابا. أدلى بإفادته أمام الكونغرس الأمريكي 18 مرة، وقد قام بكتابة 256 مقالة أو دراسة في القانون الجنائي الدولي، القانون الجنائي المقارن، حقوق الإنسان، والقانون الجنائي الأمريكي، وبالإضافة الى ذلك فقد كتب 14 دراسة حول مواضيع التاريخ، السياسة، الدين.

بدأ السيد بسيوني تعليمه في مصر حيث حصل على ليسانس في الحقوق من جامعة القاهرة، وواصل تعليمه القانوني في فرنسا، سويسراوالولايات المتحدة الأمريكية حيث حصل على الدرجات العلمية التالية:

  1. J.D. Indiana University
  2. LL.M. John Marshall Law School
  3. and S.J.D. George Washington University